في الحالات البسيطة من ضمور الجلد وذهاب نضارته وبداية ظهور التجاعيد يمكن استخدام فيتامين أ ، التنعيم الكريستالي أو التقشير الكيميائي السطحي ولكن للحالات المتوسطة والشديدة من ضمور الجلد وظهور التجاعيد يفضل استخدام تقنيات أكثر فاعلية للحصول على أفضل النتائج مثل تقنيات ليزر الفراكسل ريستور

والتي تعمل من خلال أسلوب فريد يتمثل في تشكيل أعمدة مجهرية حرارية تصل إلى المناطق العميقة للجلد والتي بدورها تؤثر على طبقتي الجلد السطحية والعميقة مما ينتج عنها التخلص من التصبغات والنمش وتحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين وتجديد خلايا البشرة وزيادة نضارتها

وحيويتها وعادة ما يتم عملها في عدة جلسات تصل إلى ثلاث جلسات أو أكثر للحصول على أفضل النتائج وتعتبر هذه التقنيات آمنة وفعالة وملائمة لجميع أنواع البشرة الفاتحة والداكنة ويستمر أثرها لعدة سنوات ومن المهم بعد الليزر أن تستمر العناية بالبشرة للحفاظ على النتائج.

شد وتجميل اليدين

14
مشاهدات